منتديات الحياة

مرحبا بك عزيزي الزائر بمنتديات الحياة نتمنى ان تقضي معنا افضل و اجمل الاوقات سيشرفنا انضمامك لاسرتنا المتواضعة

إملأ حياتك بالعلم والمعرفة


العثور على عدة مقابر اثرية في مصر

شاطر

Admin
Admin

عدد المساهمات : 45
النقاط : 134
تاريخ التسجيل : 02/01/2017
العمر : 22
الموقع : الجزائر

العثور على عدة مقابر اثرية في مصر

مُساهمة من طرف Admin في السبت يناير 07, 2017 9:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اما بعد

العثور على عدة مقابر اثرية في مصر:



العثور على 14 مقبرة اثرية (300 سنة ق.م):

عثر أثريون مصريون على 14 مقبرة يرجع تاريخها الى القرن الثالث قبل الميلاد بينها مومياء لامرأة مزينة بالمجوهرات.
واكتشفت المقابر التي تعود الى العصر اليوناني الروماني في الواحات البحرية على بعد 300 كيلومتر جنوب غربي القاهرة أثناء أعمال تنقيب وبحث أعطت مؤشرات على أن هذه المقابر قد تكون جزءا من جبانة أكبر من ذلك بكثير.
وقال خالد صالح مسؤول الاثار في المنطقة انهم عثروا في المقبرة على مومياء لسيدة تأخذ شكلا جميلا "والعيون مطعمة ومزودة بالحلي" مضيفا ان "الموقع اكتشفت فيه قطع ذهبية واواني فخارية".
ويبلغ طول مومياء المرأة 97 سنتيمترا.
وعثر الاثريون على المقابر عندما كانوا يحفرون في الموقع قبل انشاء مركز شباب كان مزمعا بناؤه. واحيلت المنطقة الان الى سلطة الاثار المصرية. وقال المفتش محمد عمر ان المقابر تمثل طرازا جديدا لم يكتشف من قبل.
وقال عمر انهم بدأوا العمل منذ بداية نوفمبر 2016 مضيفا أنه تم العثور على 14 مقبرة منحوتة في الصخر تمثل طرازا جديدا في المقابر لم يظهر في المنطقة من قبل.
ويوجد في الواحات البحرية وادي المومياوات الذهبية الشهير حيث اكتشفت 17 مقبرة تضم 254 مومياء في




العثور على مقبرة تعود للأسرة الخامسة والعشرين( 755-656 ق.م ):

كذلك عثرت البعثة المصرية الأمريكية الأثرية المشتركة عن حجرة الدفن الخاصة بالكاهن "كار-آخ-آمون" رقم "TT223 "، والذى ينتمى للأسرة الخامسة والعشرين( 755-656 ق.م )، وذلك أثناء أعمال ترميم المقبرة الخاصة والموجودة فى منطقة العساسيف غرب الأقصر، والتى تأتى فى إطار مشروع ترميم الجبانة الجنوبية بالعساسيف بالبر الغربى.

من جانبه أوضح الدكتور زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار أن البعثة عثرت على حجرة الدفن الخاصة بالكاهن فى قاع بئر للدفن على عمق ثمانية أمتار وأن الحجرة فى حالة جيدة من الحفظ وتحتوى جدران المقبرة على مناظر ملونة تصور صاحبها أما السقف الخاص بها يحتوى مناظر فلكية ملونة تشمل النجوم ومناظر دينية للمتوفى مع الآلهة المصرية ومنها الإلهة نوت ربة السماء عند المصريين القدماء.

وأوضحت الدكتورة إيلينا بيشيكوفا رئيسة البعثة الأمريكية أن مقبرة الكاهن كار-آخ آمون كانت مكتشفة من قبل منذ القرن التاسع عشر ولكنها إختفت أسفل طبقات الرديم وأعيد اكتشاف البئر الخاص بالمقبرة، ثم أعيد اكتشافها عام 2006 مع بدء أعمال الحفر والتنقيب الأثرى فى إطار مشروع ترميم المنطقة الجنوبية لجبانة العساسيف بالبر الغربى بالأقصر، ووصفت إيلينا المقبرة بأنها من أجمل المقابر فى منطقة العساسيف وذلك لروعة المناظر المرسومة على جدرانها ولكنها تحتاج إلى ترميم وتدعيم جدرانها المتهالكة.

وتعد منطقة العساسيف من أهم المواقع الأثرية غرب الأقصر فهى تضم مقابر النبلاء كبار رجال الدولة فى مصر القديمة حيث توجد مقابر ترجع لعصر الدولة الوسطى ثم الحديثة وانتهاء بالعصور المصرية المتأخرة خاصة الأسرة السادسة والعشرين حيث توجد العديد من مقابر النبلاء وكبار رجال الدولة الذين كانوا معاصرين لملوك الأسرة السادسة والعشرين



العثور على 45 مقبرة اثرية جديدة بمصر:

قال وزير الثقافة المصري فاروق حسني أن بعثة المجلس الأعلى للآثار العاملة في منطقة اللاهون الأثرية في الفيوم عثرت على 45 مقبرة أثرية تحتوي على مجموعة من التوابيت الخشبية الملونة وفي داخلها مومياواتها.
وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن بعثة المجلس التي يرأسها عبد الرحمن العايدي عثرت على مقبرة ترجع إلى عصر الأسرة الثامنة عشرة (1569-1315 ق.م) وتضم 12 تابوتاً خشبياً موضوعة فوق بعضها بعضاً، ويحتوي كل تابوت على مومياء تغطيها طبقة من الكارتوناج الملون وفي حال ممتازة وصورت عليها مناظر للرموز المصرية المختلفة، وتحتوي على نصوص من نصوص التوابيت وكتاب الموتى والتي تتضمن أبواباً عن العقائد المصرية الدينية في مصر القديمة لمساعدة المتوفى في العالم الآخر.
والكارتوناج هي طبقة من الكتان تغطي بطبقة رقيقة من الجص من خلال مادة لاصقة، وترسم على سطحها الأصلي بعض المناظر والنصوص الدينية، وهي معروفة في مصر القديمة وانتشرت في شكل واسع النطاق خلال الدولة الحديثة خصوصاً عصر الرعامسة، واستمرت طوال العصور المصرية المتأخرة وانتشرت في العصرين اليوناني الروماني حيث يتم لف مومياء المتوفى بشرائط من الكتان ومزجها بمادة الجص للرسم عليها.
وأوضح حواس أن العمل أسفر عن اكتشاف جبانة عصر بداية الأسرتين (الأولى والثانية 3050-2687 ق.م) وجبانة الدولة الوسطى (2134-2061 ق.م) وجبانة الدولة الحديثة (1569-1081 ق.م) والعصر المتأخر (724-333 ق.م)، ثم منطقة معبد الوادي للملك سنوسرت الثاني (1897-1878 ق.م). وأضاف أنه بالنسبة إلى جبانة الأسرتين الأولى والثانية فقد اكتشفت 14 مقبرة ترجع إلى عصر الأسرة الثانية، منها مقبرة كاملة بأثاثها الجنائزي وعثر فيها على تابوت خشبي وضع داخله المتوفى على هيئة القرفصاء وغطته أقمشة من الكتان.
وأشار رئيس البعثة عبد الرحمن العايدي إلى أنه عثر على 31 مقبرة ترجع إلى عصر الدولتين الوسطى والحديثة والأسرتين الحادية والعشرين (1081-931 ق.م) والثانية والعشرين (931-725 ق.م) وعثر في داخلها على توابيت خشبية ملونة وفي داخلها مومياوات مغطاة بلفائف البردي وطبقة الجص وتحتوى على نصوص دينية عبارة عن أدعية وتعاويذ تساعد المتوفى في العالم الآخر، كما تتضمن مناظر ملونة تمثل الآلهة المصرية القديمة مثل حورس وحتحور وخنوم وآمون.
كما عثر أيضاً في منطقة معبد الوادي للملك سنوسرت الثاني من الأسرة الثانية عشرة على أربع آبار في أركان المعبد الأربعة وعثر في داخلها على كميات كبيرة من الأواني الفخارية.
وكانت البعثة كشفت العام الماضي عن 53 مقبرة صخرية في منطقة الحفائر في اللاهون ترجع الى عصور الدولتين الوسطى والحديثة والعصر المتأخر والعصر الروماني ولا يزال العمل مستمراً، فيما تجري الآن أعمال الرسم المعماري والأثري والتصوير الفوتوغرافي للنشر العلمي.


المصدر:http://www.dawshagya.org

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 1:54 pm